عرب

نادرا ما نسمع عن تصميمات عربية ناجحة لا بل عن مصممين عرب ذو موهبة قادرة على منافسة التصميم الغربي. و أنا شخصيا أربط هذا بطبيعة حياة الشخص الغربي من راحة بال إلى الهدوء و الأمن و الإستقرار الذي تنعم به بلاده. هذا النعمة الذي يعيشها المصمم الغربي تولّد جو ملائم للإستلهام و الإبداع على غرار المصمم العربي الذي تشغله هموم الحياة نتيجة لطبيعة حياته اليومية و الوضع السائد في بلاده. لذلك وددت التطرّأ إلى هذه الأعمال الفنية لمصممين عرب يمكن أن يكونوا الأشخاص الأنسب لتوظيفهم لمشروعك القادم…

كتبته في مايو 27, 2011 ويحتوي على 23 تعليقات
40 شخص من العالم العربي لا تُفوت متابعتهم على تويتر

هناك الألاف من مستخدمي تويتر في العالم العربي و الذين “يزقزقون” حول مواضيع مختلفة. لكن تبقى نسبة ضئيلة فقط التي تستحق المتابعة. فمعرفة هؤلاء الأشخاص و إكتشافهم ثم متابعتهم أمر صعب. لذلك قمت بتجميع هذ القائمة لأهم الأشخاص في مجالات التدوين، التكنولوجيا، التصميم و المقاولات.

كتبته في يونيو 24, 2010 ويحتوي على 16 تعليقات

نظرا لكثرة ما يجنيه كل من يعمل بالسينما، قد تظن أنه يشقيهم جدا ويتعبهم عملهم فى أن يجيئوا بأفكار ابداعية مبتكرة أصلية، ولكنى يملأنى الإحباط حين أرى أن ما يصنعونه اليوم من فن، وما ينتظره الجماهير –بفارغ الصبر- هو فى الواقع مجرد عملية إعادة تصنيع رديئة…

كتبته في يونيو 19, 2010 ويحتوي على 3 تعليقات

إن ذهبنا حالاً لأى جامعة عربية، و رأينا أى مجموعة من الطلاب أو الأصدقاء جالسين سويا، و أجرينا حوارا صغيرا معهم ما هو إلا سؤال واحد فقط : كيف هي دراستك الجامعية الآن فى مقابل كيفما كنت تتوقعها أن تكون قبل الانتساب للجامعة؟ نجد أن الاجابات قد تعددت، لكن النتيجة واحدة…

كتبته في يونيو 15, 2010 ويحتوي على 13 تعليقات

ومع افتراب بداية دورى كأس العالم، تموج نفوس المشجعين بالإثارة، و ترى مظاهرها حولك فى كل مكان. فإن كل مشجع يعتبر هذه المباراة تجربة حياتية شخصية له. و هو يتوق لأن يشارك الآخرين فيها. مما يدفعه للتوجه سريعا و مبكرا ليحجز مقعده فى مقهاه، الذي أمس كستاد صغير أو صالة عرض غالية السلع انتهازا للموقف…

كتبته في يونيو 2, 2010 ويحتوي على 1 تعليقات