ألوان

الموهبة الفنية: هل نُولد مُبدعين؟

لا أحد يدرى بالضبط كيفية عمل العقل البشري. ولن يفعل أحد أبدا. و(حتى) إن فعل، فلن نعرف أبدا كيف تعمل مخيلة الانسان، وعقله الباطن. ماذا يجعل لشخص حس جيد فنيا، أو حساسية عالية فى فهم الألوان، وربطها بمشاعر مختلفة، بدلا من حب صخب الألوان ، الذي قد يجتذب آخرين؟…

كتبته في سبتمبر 3, 2010 ويحتوي على 0 تعليقات

تكون العادة بالحديث عن أجمل ما صمم من المواقع، لكن اليوم و خلافا للعادة أريد الحديث عن أسوء ما يمكن أن تراه عيناك من تصميمات لمواقع إلكترونية على الشبكة العنكبوتية. فتصميم المواقع اخذ بالتطور من سنة إلى إخرى و من جيل لأخر إلاّ أن أصحاب هذه المواقع قرروا عدم الإنجراف في هذا التدفق الإبداعي الهائل في مجال التصميم و جلسوا على حياد يتأملون قذارة مواقعم القديمة. فإذا لم تتكون لديك الفكرة بعد عما أتحدث عنه فتصور تلك المواقع التي تحتوي على الكم الهائل من الصور المتحركة، الألوان الفاقعة والخطوط الغير متناسجة، فنعم تلك هي المواقع التي أتحدث عنها و إليك بأسوئها…

كتبته في أغسطس 6, 2010 ويحتوي على 12 تعليقات

المكان الوحيد لإجاد الألوان اللامعة و المخلوقات الساحرة هي عمق البحار. فمع تقدم تكنولوجيا التصوير الفتوغرافي أصبحنا قادرين على إلتقاط هذا الجمال الطبيعي بدقة عالية جدا لم تكن ممكنة من قبل. الصور القادمة هي عالية الجودة و تتيح لنا أن نرى حقا التفاصيل المعقدة وأنماط الألوان التي توجد في عالم ما تحت الماء.

كتبته في يونيو 5, 2010 ويحتوي على 5 تعليقات